المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية اية الله علي خامنئي

ايران: خامنئي ينتقد الشباب الاغنياء بعد حوادث سير قاتلة

انتقد المرشد الاعلى الايراني آية الله علي خامنئي الاحد القيادة السريعة للشبان الاغنياء والتي تؤدي الى "شعور بعدم الامان" على الطرقات، وذلك بعد مقتل خمسة اشخاص في حادثين بسبب السرعة.

وخلال استقباله قادة الشرطة، اعتبر خامنئي ان على الشرطة وضع خطط للتعامل مع السائقين الذين يقودون بسرعة، داعيا مختلف القطاعات للتعاون معها.

وقال خامنئي، حسب ما نقل عنه موقعه الالكتروني، "اسمع ان شبانا صغارا من الاسر الغنية والمتكبرة بمالها، يقودون سياراتهم الفارهة ويستعرضون في الشوارع، ما يجعلها غير آمنة".

وأضاف ان "هذا مثال على غياب الشعور بالامان" على الطرقات، في اشارة الى ازدياد حوادث السير في طهران خلال الاسبوع الماضي.

وصباح الثلاثاء، قتل بطل الجمهورية في سباق السيارات حميد رضا كمالي ورفيقيه في حادث سرعة، بحسب وسائل الاعلام.

ويعتقد ان السيارة كانت تمشي بسرعة 200 كلم في الساعة.

ونشر التلفزيون الرسمي تقريرا عن الحادث يبدو فيه كمالي وثلاثة ركاب آخرين، لم يكن احدهم يضع حزام الامان. واظهر الفيديو ايضا، شخصا طار من السيارة المكشوفة خلال الحادث. كما جرح ثلاثة آخرون في سيارة اخرى.

وقتلت فتاة في حادث آخر في اليوم نفسه، بعدما فقدت السيطرة على سيارة بورش بوكستر الرياضية، واصطدمت بالاشجار على طريق في شمال طهران.

وصاحب السيارة هو شاب كان يجلس في مقعد الركاب، توفي لاحقا في المستشفى متأثرا بجروحه.

ورغم وجود شبكة طرقات جيدة، فإن نسبة القتلى في حوادث السير في ايران تصل الى 20 الف شخص. وغالبية الحوادث تكون بسبب السرعة وعدم التقيد بقوانين القيادة.

 

×