الرئيس البوروندي المنتهية ولايته بيار نكورونزيزا في باريس في 4 يونيو 2014

صدامات بين متظاهرين والشرطة بعد اعلان الرئيس البوروندي ترشحه لولاية ثالثة

وقعت صدامات الاحد في بوجومبورا بين مجموعات صغيرة من المتظاهرين وعناصر من الشرطة غداة اعلان ترشيح الرئيس البوروندي المنتهية ولايته لولاية ثالثة مثيرة للخلاف، كما ذكر شهود.

وفي عدد كبير من احياء العاصمة البوروندية، تشكلت مجموعات صغيرة من المتظاهرين على رغم ان السلطات حظرت اي شكل من اشكال التظاهر.

وذكر مراسل وكالة فرانس برس مراسل ان حوالى مئة من هؤلاء الاشخاص الذين يحاولون الوصول الى وسط بوجومبورا، اصطدموا بشرطة مكافحة الشغب التي استخدم عناصرها الهراوات للرد على رمي الحجارة.

وقد نجمت التظاهرات عن اعتقال الشرطة احد من المتظاهرين، كما قال أحدهم لوكالة فرانس برس.

واضاف هذا المتظاهر الذي لم يشأ الكشف عن هويته "حاولنا تحرير صديقنا، هذه تظاهرة سلمية، كنا فقط نهتف بشعاراتنا عندما هاجمتنا الشرطة".

واصيب شرطيان على الاقل واعتقل متظاهران. واطلق عناصر من الشرطة عيارات نارية تحذيرية في الهواء لتفريق المتظاهرين، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وتحدث شهود عن حوادث مماثلة في اثنين آخرين من احياء العاصمة البوروندية.

وعلى رغم منع التظاهرات، اعلنت المعارضة عزمها على التظاهر احتجاجا على اختيار الرئيس البوروندي المنتهية ولايته بيار نكورونزيزا مرشحا من قبل حزبه لولاية ثالثة اعتبرتها المعارضة غير دستورية.

 

×