اردوغان يزور نصبا تكريميا خلال احياء ذكرى معركة غاليبولي

الرئيس التركي يهاجم رؤساء فرنسا وألمانيا وروسيا لوصفهم مجازر الأرمن بالابادة

واصل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت هجومه على القادة الاوروبيين الذين وصفوا بالابادة المجازر التي استهدفت الارمن مطلع القرن الماضي في اراضي السلطنة العثمانية.

وخلال اجتماع لرجال الاعمال في اسطنبول اتهم اردوغان الرؤساء الفرنسي والالماني والروسي الذين استخدموا تعبير الابادة في وصفهم لهذه المجازر، بانهم "يدعمون المطالب القائمة على الاكاذيب الارمنية".

وتابع اردوغان "كنا نرغب بالا يأتي (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين ولا (الرئيس الفرنسي فرنسوا) هولاند الى ارمينيا".

وكان الرئيسان الفرنسي والروسي دعيا تركيا الجمعة في يريفان الى الاقرار بان ما حصل بحق الارمن هو عبارة عن ابادة.

وتابع اردوغان "ان اخر البلدان التي يحق لها الكلام عن ابادة هي المانيا وروسيا وفرنسا" داعيا هذه البلدان الى "ازالة النقاط السوداء من تاريخها نفسه".

وكانت وزارة الخارجية التركية هاجمت الجمعة بوتين والرئيس الالماني خواكيم غاوك لاستخدامهما تعبير ابادة في وصفهما لمجازر الارمن عام 1915. 

كما اتهم اردوغان الاتحاد الاوروبي بانه "لا يقول الحقيقة". وقال "يا ايها الاتحاد الاوروبي، نحن لسنا بحاجة لافكاركم احفظوها لكم".

وتابع في كلامه عن القادة الاوروبيين "لديهم آذان لا تسمع وعيون لا ترى والسنة لا تقول الحقيقة".

وتواصل تركيا منذ ايام عدة التنديد بكل الدول التي وصفت مجازر الامن باعمال ابادة.

 

×