استرالي يشارك بمسيرة لاحياء ذكرى معركة غاليبولي في سيدني

احياء ذكرى الجنود الذين سقطوا في معركة غاليبولي في استراليا ونيوزلندا وتركيا

تجري مراسم لاحياء ذكرى الجنود الاستراليين والنيوزيلنديين الذي قتلوا في معركة غاليبولي في 1915 اليوم السبت في استراليا ونيوزيلندا وتركيا.

وحضر رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت المراسم التقليدية فجر السبت في غاليبولي بعد مئة عام على بدء الهجمات الاولى لجنود الكتيبتين الاسترالية والنيوزيلندية (انزاك) في شبه الجزيرة الواقعة غرب تركيا في 25 نيسان/ابريل 1915.

وقال ابوت "كما يحدث دائما منذ المعركة، نحن هنا لاننا نعتقد ان جنود الكتيبتين يمثلون افضل ما لدى الاستراليين".

وتحيي استراليا ونيوزلندا في 25 نيسان/ابريل من كل عام هذا اليوم الذي يعد اهم عيد وطني في البلدين. وتجري قداديس وعروض اليوم السبت في البلدين.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي ديفيد موريسون في خطاب مؤثر امام نصب ذكرى الحرب في كانبيرا "لقد احبوا وبودلوا بالحب وكانوا مستعدين ليهبوا حياتهم من اجل قناعاتهم وكانوا مثلنا معرضين للخوف واليأس".

وحضر المراسم الرسمية في استراليا حوالى 120 الف شخص وهو عدد قياسي، حسب الارقام الرسمية بينما شارك عشرات الآلاف في مراسم في مناطق اخرى في البلاد.

وفي نيوزيلندا حضر اكثر من عشرين الف شخص للمشاركة في مراسم امام نصب الحرب في ولنغتون التي شارك فيها الحاكم العام جيري ماتيباراي قبل ان ينضم اليه نظيره الاسترالي بيتر كوسغروف.