مهاجرون تم انقاذهم من قبل خفر السواحل الايطاليين عند وصولهم الى مرفا كاتانيا في صقلية في 23 ابريل

وصول 220 مهاجرا الى كاتانيا وايطاليا تتوقع قدوم خمسة آلاف اسبوعيا

وصل 220 مهاجرا سريا صباح الخميس الى مرفأ كاتانيا في صقلية في آخر دفعة من هؤلاء اللاجئين الذين افادت تقديرات وزراة الداخلية الايطالية ان عددهم يمكن ان يصل الى خمسة آلاف اسبوعيا حتى ايلول/سبتمبر.

ورست سفينة الدورية دينارو التابعة لشرطة المالية صباح اليوم في المرفأ بعدما انقذت هؤلاء المهاجرين السريين وبينهم ثلاث نساء، على بعد نحو اربعين كيلومترا قبالة السواحل الليبية.

وكان المهاجرون على متن زورقين مطاطين تائهين في البحر يبلغ طول كل منهما 14 مترا ومكدسين حول صفائح وقود.

وبينما يعقد الاتحاد الاوروبي الخميس اجتمعا لمناقشة الاجراءات الواجب اتخاذها لمكافحة تهريب اللاجئين في ليبيا بعد حادث غرق اسفر عن مصرع حوالى 800 منهم، تتوقع وزارة الداخلية الايطالية وصول نحو خمسة آلاف منهم اسبوعيا حتى ايلول/سبتمبر الى السواحل الايطالية.

واذا تأكد هذا الرقم، فسيعني وصول حوالى مئتي الف منهم الى ايطاليا في 2015.

واكد المسؤول المكلف الهجرة في الوزارة ماريو موركوني في تصريحات نشرتها صحيفة ال ميساجيرو ان ايطاليا تتحمل حاليا عبء استقبال 81 الف شخص بينهم 13 الف قاصر بدون مرافقين، يفترض ان يتم توزيعهم على المناطق.

وفي الكنيسة الكاثوليكية، ترتفع اصوات لانتقاد المشروع الذي يفكر فيه الاتحاد الاوروبي باغراق السفن. وقال رئيس مؤسسة ميغرانتيس المونسنيور جيانكارلو بيريغو انها فكرة "عبثية". واضاف "من الافضل فرض عملية مراقبة حتى السواحل الليبية لانقاذ حياة كل هؤلاء الاشخاص".