مسلحون من حركة طالبان

حركة طالبان الافغانية تعلن بدء "هجومها الربيعي" في 24 ابريل

اعلنت حركة طالبان الافغانية الاربعاء ان "هجومها الربيعي" سيبدأ اعتبارا من الجمعة في 24 نيسان/ابريل وسيستهدف بشكل اساسي الجنود الاجانب الذين لا يزالون منتشرين في البلاد.

واعلنت طالبان في بيان ان "الاهداف الرئيسية لهذه العملية التي سميت +العزم+ هم المحتلون الاجانب ولا سيما قواعدهم العسكرية الدائمة ومراكزهم الاستخبارية والدبلوماسية".

كما تستهدف العملية مسؤولي السلطة في كابول واجهزة الاستخبارات والجيش والشرطة في البلادعلى ما افاد المتمردون مؤكدين السعي الى حماية "حياة المدنيين وممتلكاتهم".

واضاف البيان ان "المقاتلين الاسلاميين الذين سيكونون مهملين...وستؤدي عملياتهم الى مقتل مدنيين سيعاقبون بموجب الشريعة وقانون الجهاديين"، علما انهم رفضوا في السابق تبني هجمات اسقطت ضحايا مدنيين.

وتشن حركة طالبان كل عام سلسلة هجمات مع حلول الربيع تستهدف القوات الاجنبية التي طردتها من الحكم مع نهاية 2001 وحلفاءها القوات لافغانية.

وانهى الحلف الاطلسي في كانون الاول/ديسمبر مهمته القتالية في افغانستان غير ان 12500 جندي من الائتلاف بينهم 9800 اميركي لا يزالوا منتشرين في هذا البلد لتدريب القوات الافغانية.

 

×