مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج

مؤسس ويكيليكس يوافق على استجوابه في لندن

قال مؤسس موقع ويكيكليس جوليان أسانج إنه موافق على استجوابه في العاصمة البريطانية لندن في تهم تتعلق بمزاعم اعتداء جنسي، وفقاً لما ذكره محاميه.

وأشار محامي أسانج الخميس إلى أن موكله قبل أن يتم استجوابه في سفارة الإكوادور في لندن في تهم الاعتداء الجنسي المزعومة.

وقال توماس أولسون محامي أسانج لرويترز "ننتظر الآن رد (المدعين)"، مضيفاً أنه يتوقع أن يتواصل المدعون مع الدفاع لتحديد التفاصيل.

يشار إلى أن مدعين سويديين قالوا في مارس الماضي إنهم يريدون استجواب أسانج في لندن في تراجع عن مطلب سابق بأن يتم الاستجواب في السويد.

ورحب محامو أسانج بالمطلب لكنهم لم يكونوا قد وافقوا رسمياً حتى الآن على ذلك.

وكان أسانج الأسترالي الأصل قال إنه يخشى إذا رحلته بريطانيا إلى السويد أن يتم عندها ترحيله إلى الولايات المتحدة حيث قد يحاكم في واحدة من أكبر عمليات تسريب المعلومات في تاريخ الولايات المتحدة بعد أن نشر وثائق عسكرية ودبلوماسية أميركية قبل 5 أعوام.

ويحتمي أسانج بسفارة الأكوادور منذ يونيو 2012 لتفادي ترحيله للسويد بشأن مزاعم بأنه اعتدى على امرأتين في 2010، وهي المزاعم التي ينفيها أسانج.