بريطانيا تخطط لإنشاء قيادة منفصلة للقوات النووية

بريطانيا تخطط لإنشاء قيادة منفصلة للقوات النووية

أفادت صحيفة "التايمز" البريطانية الخميس 16 أبريل/نيسان بوجود نية لدى وزارة الدفاع لإنشاء قيادة منفصلة للقوات النووية مهمتها إدارة هذا النوع من الأسلحة وعقود توريدها.

وقالت الصحيفة إنه سيكون على جدول الأعمال مسألة قدرة وزارة الدفاع والصناعة البريطانية استبدال غواصات الردع النووي القديمة في إطار نفقات الميزانية المقررة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيكون من الواجب على البرلمان القادم الذي سيتشكل بعد انتخابات مايو/أيار القادم اتخاذ قرار بالمضي قدما أم إيقاف برنامج استبدال الغواصات من فئة "فانغارد" الذي يتطلب 37 مليار دولار.

وذكر مصدر في وزارة الدفاع للصحيفة أنه "لدينا عموما فوضى كاملة في القطاع النووي... ونحن ننظر في جميع البرامج الدفاعية الأساسية ومن ضمنها تلك المتصلة بالردع النووي".

يذكر أن الصواريخ البالستية من نوع "Trident" لدى القوات البريطانية هي الوحيدة القادرة على حمل الرؤوس النووية والمنشورة على أربع غواصات تتمركز في اسكتلندا، كما أن لدى بريطانيا 160 رأسا نوويا.

 

×