صورة أرشيفية الرئيس الايراني حسن ورحاني

روحاني: ايران تتفاوض مع مجموعة 5+1 وليس مع الكونغرس

قلل الرئيس الايراني حسن ورحاني اليوم الاربعاء من تهديد الكونغرس الاميركي بعرقلة اي اتفاق مع ايران، مؤكدا ان طهران لا تتفاوض مع البرلمان الاميركي بل "مع مجموعة اسمها 5+1".

ووافقت لجنة في مجلس الشيوخ الاميركي الثلاثاء على قرار من شأنه ان يمنح الكونغرس حق المشاركة في تحديد مصير اي اتفاق نهائي دولي لوقف البرنامج النووي لايران.

وفي تأكيد للتعاون بين الحزبين الديموقراطي والجمهوري حول مسألة تثير انقساما، صوتت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بالاجماع ب19 صوتا بدون معارضة اي عضو، على قرار يسمح للمشرعين بمراقبة الاتفاق النهائي وامكانية رفضه.

وجاء التصويت على القرار بعد ان توصل رئيس اللجنة بوب كوركر وكبير الديموقراطيين بين كاردن الى حل وسط حول لغة النص لتهدئة مخاوف البيت الابيض وبعض الديموقراطيين في الكونغرس.

ويريد العديد من المشرعين الاميركيين بينهم الذين يخشون من عدم قوة الاتفاق الاطار بما يكفي، ان يكون لهم دورا وان لا يتم رفع العقوبات عن طهران حتى انقضاء فترة المراقبة.

وتصر ايران من جهتها على رفع العقوبات فور دخول الاتفاق حيز التنفيذ.

وقال روحاني في خطاب في راشت (شمال) بثه التلفزيون الحكومي مباشرة "نحن لا نفاوض مجلس الشيوخ الاميركي ولا مجلس النواب الاميركي. نحن نتفاوض مع مجموعة اسمها 5+1".

واضاف ان "ما يقوله مجلس الشيوخ الاميركي وما يريده مجلس النواب الاميركي وما يسعى اليه المتطرفون في الولايات المتحدة وما يقوله المرتزقة في المنطقة لا يعني شعبنا ولا حكومتنا".

وطلب من القوى الكبرى قبول اتفاق نووي "يحترم الامة الايرانية" مؤكدا ان ايران "مرنة" في المفاوضات.

وبعد مفاوضات لوزان، يفترض ان تستأنف في 21 حزيران/يونيو على مستوى الخبراء ونواب الوزراء المحادثات لصياغة التفاصيل التقنية لاتفاق شامل يفترض ان ينجز بحلول 30 حزيران/يونيو.

وقال روحاني ان "النقطة الرئيسية" في هذه المفاوضات ستكون رفع العقوبات الدولية المفروضة على ايران منذ 2006.

واضاف ان "الكل يعرف انه لن يكون هناك اتفاق بدون رفع للعقوبات"، مشددا على ان التوصل الى اتفاق "سيعود بالفائدة على العالم اجمع وعلى كل الامم".

 

×