المتحدث باسم الجيش الأوكراني اندريه ليسينكو

اوكرانيا: روسيا تحشد قوات على الحدود

قال متحدث باسم الجيش الأوكراني اليوم الأربعاء (15 ابريل نيسان) إن روسيا تحشد قوات ومعدات عسكرية على الجانب الآخر من الحدود في منطقة بلجورود على الحدود مع أوكرانيا.

وقال المتحدث اندريه ليسينكو إن جنديا أوكرانيا قتل وأصيب جنديان في الأربع والعشرين ساعة الماضية في حين أعرب قائد قوات حلف شمال الأطلسي عن قلقه من تجدد القتال.

ونقلت وكالة (دي.إيه.إن) الناطقة باسم الانفصاليين عن مسؤولين انفصاليين قولهم إن أحد مقاتلي الانفصاليين قتل وأصيب خمسة جراء هجمات من الجانب الأوكراني خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

ووردت أنباء عن مقتل ستة جنود أوكرانيين أمس الثلاثاء (14 ابريل نيسان).

وتبادل الجيش الأوكراني ومتمردون موالون لروسيا الاتهامات بتكثيف الهجمات وحشد الأسلحة على خط الجبهة خلال الأيام القليلة المنصرمة مما يلقي بظلاله على اتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى التوصل إليه قبل شهرين.

ووصف ليسينكو الوضع بأنه غير مستقر وقال إن الانفصاليين استخدموا أسلحة ومنصات إطلاق قذائف.

وأضاف "تواصل روسيا حشد القوات قرب الحدود مع أوكرانيا في الغابات قرب قرية فيدلفيكا في منطقة بلجورود في روسيا الاتحادية- التي تبعد عشرة كيلومترات عن الحدود بين روسيا وأوكرانيا. وشمل نشر المجموعات العسكرية والقوات المسلحة للاتحاد الروسي 50 عربة مدرعة وشوهد نحو ألفي جندي هناك."

واتهم مسؤولون انفصاليون قوات الحكومة الأوكرانية بإطلاق نار مكثف على شيروكين وهي قرية إلى الشرق من مدينة ماريبول الواقعة تحت سيطرة الحكومة والتي شهدت بعضا من أشرس المعارك منذ سريان هدنة فبراير شباط.

واظهر تسجيل فيديو نشرته كتيبة أزوف الحكومية على موقع للتواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء (14 ابريل نيسان) ما بدا أنه آثار القتال في شيروكين وبينت اللقطات أعمدة دخان تتصاعد من مبان أصابها قصف.

ونفت روسيا مرارا اتهامات كييف والغرب بأنها تدعم الانفصاليين الموالين لها بقوات وأسلحة في شرق أوكرانيا حيث قتل أكثر من ستة آلاف شخص منذ أبريل نيسان الماضي.

 

×