متقاعد يؤدي التحية امام ضريح تذكاري لضحايا هجوم بيرل هاربور في هاواي

انتشال بقايا 388 اميركيا قتلوا في هجوم بيرل هاربور في 1941

قرر الجيش الاميركي انتشال بقايا 388 اميركيا من مقبرة هواي كانوا قتلوا في بيرل هاربور بتاريخ 7 كانون الاول/ديسمبر 1941 وعلى ان يتم تحديد هوياتهم من خلال الحمض النووي الريبي واعادة دفنهم، حسب ما اعلن البنتاغون الثلاثاء.

وهذه البقايا هي لرجال ونساء من البحرية الاميركية كانوا على متن السفينة يو اس اس اوكلاهوما ولم يكن بالامكان تحديد هوياتهم بعد الهجوم وقد دفنوا في المقبرة الوطنية في هونولولو.

وقتل ما مجموعه 429 اميركا في غرق السفينة التي قصفها اليابانيون في الهجوم المفاجىء الذي ادى الى دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية.

وسوف تنتشل بقايا الجنود وتنقل الى مختبر في هاواي تابع لوكالة اسرى الحرب والمفقودين في المعركة التابعة بدورها لوزارة الدفاع الاميركية.

وسوف يفحص المختبر البقايا بتكنولوجيات حديثة "بما في ذلك اختبارات الحمض النووي الريبي"، حسب ما جاء في تصريح للبنتاغون.

وسيتم بعد تحديد هوية الجنود او البحارة دفنهم مجددا مع كل التشريفات العسكرية. وقال مساعد وزير الدفاع الاميركي روبرت ورك لن يكون بامكان "جميع عائلات" المفقودين العثور على اقاربهم "ولكن سنفعل كل ما بوسعنا فعله" من اجل تقديم رد "الى اكبر عدد من العائلات".

 

×