المدير العام لشركة تصدير الأسلحة الروسية أناتولي إيسايكين

مسؤول روسي: نزود سورية بالسلاح لمكافحة الإرهاب.. والصين اشترت منظومات إس-400

صرح مسؤول روسي بأن مصدري الأسلحة لا يواجهون صعوبة في إيصالها إلى سورية ، وكشف أيضا أن الصين اشترت منظومات " إس - 400 " المضادة للصواريخ.

وقال أناتولي إيسايكين ، المدير العام لشركة تصدير الأسلحة الروسية "روس أوبورون إكسبورت" إن "العقوبات التي يفرضها الغرب على سورية غير شرعية لأن مجلس الأمن الدولي لم يصدر أي قرار بهذا الشأن. لذلك فإن تعاوننا العسكري التقني مع السوريين أمر مشروع . ومع ذلك ، فإننا نأخذ في الاعتبار الوضع في هذه المنطقة ولا نصدر إليها الأسلحة التي يمكن استخدامها ضد البلدان الأخرى".

وأوضح لصحيفة "كوميرسانت" الروسية أن الأسلحة التي يتم تصديرها للسوريين مخصصة لخفر حدود بلدهم ومكافحة الإرهابيين.

وكشف إيسايكين عن أن الصين تعاقدت على شراء منظومات "إس-400 " وأصبحت بالتالي "أول دولة أجنبية تشتري الطراز الأحدث من منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية ، رافضا كشف تفاصيل العقد.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عنه القول إن "بلدانا كثيرة" تريد اقتناء منظومات "إس-400" ولكن مجمع "ألماز أنتي" المصنع للمنظومة مطالب بتوريدها أولا للجيش الروسي.

ودخلت منظومة "إس- 400 " الخدمة العسكرية في روسيا عام 2007 . وتم تزويد تسعة أفواج من قوات الصواريخ المضادة للطائرات بهذه المنظومات حتى الآن.

 

×