اندريه لوبيتز مساعد الطيار الذي يعتقد انه اسقط عمدا طائرة الايرباص التابعة لشركة جيرمان وينغز في منطقة الالب الفرنسية

اطباء لوفتهانزا اوصوا بمتابعة الوضع النفسي لمساعد الطيار في جيرمان وينغز

ذكرت صحيفة المانية اليوم الاحد ان اطباء لوفتهانزا اوصوا بمتابعة الوضع لنفسي لاندريه لوبيتز مساعد الطيار الذي يعتقد انه اسقط عمدا طائرة الايرباص التابعة لشركة جيرمان وينغز في منطقة الالب الفرنسية، بعد الاكتئاب الذي اصيب به.

وقالت صحيفة بيلد ام سونتاغ ان السلطة الالمانية للاشراف على النقل الجوي عثرت على ملاحظة تتعلق بلوبيتز في احد ملفات لوفتهانزا المجموعة الام لشركة جيرمان وينغز.

واضافت ان اطباء مجموعة الطيران كتبوا ان "لوبيتز يجب ان يبقى خاضعا لمتابعة نفسية على الرغم من شهادة القدرة على الطيران" التي منحها خبير مستقل في 2009 بعدما اصيب مساعد الطيار بحالة اكتئاب حاد.

الا ان الوثيقة لا توضح ما اذا كان لوبيتز قد خضع فعلا لهذه المتابعة بعد استئنافه دورة تأهيله للطيران. وردا على سؤال للصحيفة، رفض ناطق باسم لوفتهانزا الادلاء باي تعليق حول هذه المسألة "حتى لا يؤثر على التحقيق" الجاري في المانيا.

وتشير المعلومات الاولية التي كشفها القضاء الفرنسي ان لوبيتز تعمد اسقاط طائرة الايرباص ايه320 على سفوح جبل في سلسلة الالب جنوب فرنسا، مما ادى الى مقتل كل الركاب البالغ عددهم 150 شخصا.

واثارت هذه الرواية استياء شديدا في المانيا حيث تتكشف معلومات تدريجيا منذ الحادث.

فقد ذكرت سلطة النقل الجوي الالمانية انها لم تطلع من قبل على الملف الطبي للوبيتز، موضحة ان هذا الامر لم يتم الا في 27 آذار/مارس اي بعد ثلاثة ايام على حادث تحطم الطائرة، واكتشفت حينذاك انه مصاب باكتئاب.

وذكرت الصحيفة الالمانية ان لوبيتز قطع لاشهر تدريبه في مدرسة الطيران التابعة للوفتهانزا بسبب "اكتئاب حاد" قبل ان يعود في 2009.

وكشفت نيابة دوسلدورف قبل اسبوعين ان لوبيتز "خضع لعلاج نفسي بسبب ميول انتحارية قبل سنوات"، قبل ان يحصل على رخصة الطيران.

وقد قام بعمليات بحث على الانترنت حول الانتحار وابواب قمرة القيادة في الطائرة قبل الحادث.

 

×