جنود اتراك بالقرب من الحدود مع سوريا

اصابة اربعة جنود اتراك في مواجهات مع حزب العمال الكردستاني

اصيب اربعة جنود اتراك بجروح السبت خلال مواجهات في جنوب شرق البلاد مع ناشطين في حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة منظمة ارهابية كما اعلن الجيش.

وافاد بيان عسكري ان الجيش ارسل مروحيات وطائرات استطلاع ووحدة كومندوس الى منطقة اغري (جنوب شرق) الحدودية مع ايران حيث المواجهات مستمرة.
وبحسب الجيش التركي توجه الجنود الى منطقة ديادين بعد ان تبلغوا ان "مهرجانا" سيقام فيها للترويج "للمنظمة الارهابية الانفصالية"، التعبير الذي تستخدمه تركيا للاشارة الى حزب العمال الكردستاني.

وافاد بيان الجيش الذي نشر على موقعه الالكتروني واشار الى اصابة اربعة جنود، ان متمردي حزب العمال فتحوا النار على الجنود الذين ردوا بالمثل.

وجاء في البيان انه "تم ارسال طائرات استطلاع ومروحيات قتالية ووحدة كومندوس الى المكان" حيث "المواجهات مستمرة".

وتشهد منطقة جنوب شرق الاناضول منذ 1984 تمردا انفصاليا مسلحا اطلقه حزب العمال الكردستاني واوقع 40 الف قتيل.

لكن اعمال العنف باتت نادرة منذ ان اطلقت انقرة في 2012 مفاوضات مع زعيم حزب العمال المسجون عبدالله اوجلان لوضع حد للنزاع الكردي.

وفي نهاية اذار/مارس كرر اوجلان عزمه على القاء السلاح ولم يعد حزب العمال يطالب بالاستقلال بل بحكم ذاتي واسع لاكراد تركيا ال15 مليونا (20% من السكان).