الشرطة الباكستانية

مقتل عشرين عاملا بايدي مسلحين في اقليم بلوشستان الباكستاني

اعلن مسؤولون امنيون باكستانيون السبت ان مسلحين قتلوا عشرين عاملا باطلاق النار عليهم مباشرة في بلوشستان بعدما تحققوا من انهم ليسوا من هذا الاقليم الواقع جنوب غرب باكستان ويشهد حركة تمرد انفصالية.

وقال طارق خلجي المسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس ان "مسلحين هاجموا مساء الجمعة مخيما لعمال في منطقة غوخ دون في بلوشستان وقتلوا عشرين عاملا".

واضاف ان كل العمال الذين قتلوا جاؤوا من اقليمين آخرين، موضحا ان 16 منهم يتحدرون من البنجاب واربعة من السند.

واكد المسؤول الكبير في الاقليم اكبر حسين دراني الهجوم الذي وقع على بعد اكثر من الف كيلومتر جنوب غرب كويتا.

وقال ان "العمال كانوا يعملون في بناء جسر"، موضحا ان بعضهم استيقظوا على دوي انفجارات وصراخ. وتابع ان المهاجمين "قاموا بصفهم واطلقوا الرصاص عليه بشكل مباشر بعد التدقيق في هوياتهم".

واضاف المسؤول الكبير ان رجال من القوات الخاصة كانوا حاضرين لحماية العمال لكنهم لاذوا بالفرار عندما هاجم عدد كبير من المسلحين مخيما للعمال.

ولم تتبن اي جهة الهجوم. لكن دراني ذكر بان المتمردين هاموا في الماضي اشخاص من غير البلوش في المنطقة.

 

×