المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي

خامنئي: الاتفاق الموقع في لوزان لا يضمن التوصل الى اتفاق نهائي

صرح المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي الخميس ان الاتفاق الاطار الموقع بين ايران والقوى الكبرى في لوزان الاسبوع الماضي حول البرنامج النووي لطهران، لا يضمن التوقيع على اتفاق نهائي بشأن هذا الملف بحلول اخر حزيران/يونيو.

وقال خامنئي في تصريح نقله موقعه الرسمي على الانترنت "ما تم التوصل اليه حتى الان لا يضمن لا الاتفاق بحد ذاته، ولا مضمونه، ولا مواصلة المفاوضات حتى النهاية". ولخامنئي الكلمة الفصل حول كافة شؤون الدولة.

وتوصلت طهران ومجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) الاسبوع الماضي الى اتفاق اطار يفترض ان يمهد للتوقيع على اتفاق نهائي بحلول نهاية حزيران/يونيو يتضمن التفاصيل التقنية والقانونية ويحد من البرنامج النووي لايران مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.

وقال خامنئي "كل شيء موجود في التفاصيل، ربما تكون الجهة الاخرى، تريد اغراق بلادنا في التفاصيل".

وقال انه لم يتخذ اي موقف حتى الان لان "ليس هناك ما يتطلب اتخاذ موقف بشأنه".

واضاف متكلما عن نفسه بصفة الاخر "يقولون لماذا لا يأخذ هذا الشخص موقفا؟ لا يوجد داع لاتخاذ موقف، انا لست مع ولا ضد".

واكد خامنئي انه "لطالما دعم ولا يزال يدعم فريق المفاوضين الايرانيين".

واضاف "ارحب باي اتفاق يحمي مصالح الامة وعظمتها، لكن عدم وجود اتفاق يشرف اكثر من اتفاق يلحق الضرر بمصالح وعظمة الامة".

واكد خامنئي ان الصناعة النووية "ضرورة" ليتاح لايران ان تتطور مشددا على ان طهران لا تسعى لامتلاك سلاح نووي.

وقال "الصناعة النووية ضرورة لانتاج الطاقة وتحلية مياه البحر، وفي مجال الادوية والزراعة وقطاعات اخرى".

 

×