وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في طوكيو

كوريا الشمالية تطلق صاروخين تزامنا مع زيارة لوزير الدفاع الاميركي الى المنطقة

اعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الخميس ان كوريا الشمالية اطلقت صاروخين في البحر الاصفر خلال الاسبوع الجاري، تزامنا مع زيارة يقوم بها وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر الى المنطقة.

وقال الناطق باسم الوزارة كيم مين سيوك ان الصاروخين اطلقا من قاعدة على الساحل الغربي لكوريا الشمالية الثلاثاء بمناسبة تدريبات روتينية على ما يبدو.

وتزامن اطلاق الصاروخين مع وصول كارتر الى اليابان. وتوجه وزير الدفاع الاميركي الخميس الى سيول حيث يفترض ان يجري محادثات مع الحكومة حول التهديد الذي يشكله الشمال.

 وقال الناطق الكوري الجنوبي ان "كوريا الشمالية تطلق بانتظام صواريخ ارض جو"، موضحا ان وزارة الدفاع لا تعتبر ان هذه الصواريخ تشكل تهديدا.

ورأى كارتر بعد وصوله الى سيول "انها رسالة ترحيب لي (...) تسلمت منصبي قبل ستة اسابيع ولدي صاروخان".

واضاف ان هذه الصواريخ تذكر "بمدى خطورة الوضع في شبه الجزيرة الكورية (...) وكم هو ضروري"  لحفظ السلام وجود "قوة (اميركية) مدربة بشكل جيد دعما" للقوات الكورية الجنوبية.

وتمنع قرارات الامم المتحدة بشكل واضح كوريا الشمالية من اجراء تجارب لصواريخ بالستية، لكن ذلك لم يمنع بيونغ يانغ من اللجوء الى هذا الامر للتعبير عن استيائها.

واطلقت كوريا الشمالية مؤخرا عدة صواريخ قصيرة المدى في بحر اليابان للاحتجاج على التدريبات العسكرية السنوية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية التي تعتبرها مناورة لغزو اراضيها.

وانتهت تدريبات كي ريسولف في نهاية الشهر الماضي بينما تستمر مناورات فول ايغل حتى 24 نيسان/ابريل.

 

×