الصحافية الهولندية فريديريكي غيردينك امام محكمة دياربكر

مدع تركي يطلب تبرئة صحافية هولندية متهمة "بالدعاية الارهابية"

طلب مدع تركي الاربعاء تبرئة صحافية هولندية ملاحقة بتهمة القيام "بدعاية ارهابية" للمتمردين الاكراد في حزب العمال الكردستاني.

وكتبت المتهمة فريديريكي غيردينك على حسابها على تويتر بعد اليوم الاول من محاكمتها ان "المدعي طلب تبرئتي ومحامي الدفاع عني قال ان ذلك سيكون امرا سارا".

واعلن القاضي انه سيتم النطق بالحكم في 13 نيسان/ابريل. واوضحت الصحافية ان "كبير القضاة لم يكن موجودا في الجلسة اليوم والقاضي الذي كان حاضرا لم يكن يملك تفويضا بتبرئتي. سيكون الامر رسميا الاثنين".

ويمكن ان يحكم على الصحافية بالسجن خمس سنوات كحد اقصى.

وكانت غيردينك خضعت للاستجواب في السادس من كانون الثاني/يناير الماضي بينما قامت شرطة مكافحة الارهاب التركية بمداهمة شقتها لنشرها على شبكات التواصل الاجتماعي رسائل اعتبرتها السلطات "دعاية لمنظمة ارهابية".

وقد نفت عدة مرات الاتهامات التي وجهت اليها. وقالت في المحكمة في دياربكر اليوم الاربعاء "لم ارتكب اي جريمة في مقالاتي، مثل الدعوة الى العنف".

وغيردينك صحافية مستقلة متخصصة بالاقلية الكردية وتقيم منذ 2006 في تركيا التي تراسل منها عددا من وسائل الاعلام الهولندية والاجنبية.

ويخوض حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة منظمة ارهابية منذ 1984 تمردا ضد الجيش التركي اسفر عن سقوط 40 الف قتيل. وبدأت الحكومة الاسلامية المحافظة التركية خريف 2012 محادثات سلام مع المتمردين لم تسفر عن نتيجة.

وتواجه تركيا باستمرار انتقادات من قبل المنظمات غير الحكومية للدفاع عن حرية الصحافة. وقد سجن عدد كبير من الصحافيين الاتراك او لوحقوا بسبب صلاتهم بالقضية الكردية.

 

×