مقتل 20 شخصا في اشتباكات بين الشرطة الهندية ومهربين

مقتل 20 شخصا في اشتباكات بين الشرطة الهندية ومهربين

قتل 20  شخصا على الاقل اليوم الثلاثاء بعدما اطلقت الشرطة الهندية النار على مهربين في ولاية أندرا برديش، وفق ما قال رئيس الشرطة المحلية الجنرال كانتا راو.

واوضح رئيس الشرطة ان عناصره اطلقوا النار "للدفاع عن انفسهم"  في مواجهة مجموعة من مئة مسلح يعتقد انهم مهربون في غابة بعيدة.

وقال راو لوكالة فرانس برس ان الشرطة "طلبت منهم تسليم القطع الخشبية، الا انهم رفضوا". 

واوضح مسؤول محلي في وحدة حماية الغابات لفرانس برس ان المهربين اعتدوا على رجال الشرطة بالفؤوس والحجارة والعصي في منطقتين مختلفتين من الغابة.

وقال راو ان "الشرطة فتحت النار في نهاية الامر على المهربين دفاعا عن نفسها ووجدت تسع جثث في مكان واحد و11 جثة في موقع آخر".

واوضح راو الذي يترأس وحدة لمكافحة المهربين، ان ستة او سبعة شرطيين اصيبوا خلال الاشتباكات في مقاطعة جيتور التي تبعد 480 كيلومترا عن عاصمة الولاية حيدر آباد.

ويقول ناشطون حقوقيون ان جيتور تشهد بشكل متكرر اشتباكات بين الشرطة ومهربي الاخشاب. وبحسب ف. س. كريشنا، الامين العام لمنظمة أندرا برديش لحقوق الانسان، فان غالبية ضحايا الاشتباكات من النازحين الفقراء من ولاية تاميل نادو القريبة.