صورة أرشيفية رئيس تشيكيا ميلوش زيمان

جدال حاد بين رئيس تشيكيا والسفير الاميركي بسبب زيارة الى موسكو

دار جدل حاد بين رئيس تشيكيا ميلوش زيمان والسفير الاميركي اندرو شابيرو في براغ بشان الزيارة التي يعتزم زيمان القيام بها الى موسكو للمشاركة في احتفالات النصر في الحرب العالمية الثانية والتي يرفض الزعماء الغربيون المشاركة فيها.

وفي مقابلة تلفزيونية الاسبوع الماضي انتقد السفير الاميركي رغبة زيمان في المشاركة في الاحتفال الذي سيجري في الساحة الحمراء في موسكو في التاسع من ايار/مايو وقال انه "سيكون ربما الرئيس الوحيد لدولة في الاتحاد الاوروبي" يشارك في تلك الاحتفالات. الا انه اضاف انه لن يملي على الرئيس التشيكي ما يفعله.

والرئيس التشيكي هو واحد من عدد قليل من زعماء العالم الذين سيشاركون في الاحتفال الذي تجاهله معظم الزعماء الغربيين وسط توترات بشان دور روسيا في اوكرانيا.

وفي مقابلة الاحد قال زيمان ان ابواب مقره في قلعة براغ "سيكون مغلقا" في وجه شابيرو بسبب انتقاداته.

وقال "لا استطيع ان اتخيل ان السفير التشيكي في واشنطن يمكن ان يقدم نصائح للرئيس الاميركي بشان سفره".

واضاف الرئيس اليساري (70 عاما) "ولن ادع اي سفير يتدخل في برنامجي للسفر الى الخارج".

ويتولى زيمان زمام السلطة في البلاد منذ 2013 بعد انتخابه رئيسا للبلاد بالاقتراع العام لاول مرة في تشيكيا.

ويتعامل معظم الزعماء الغربيين بفتور مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيما وعدت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بزيارة موسكو في العاشر من ايار/مايو. 

واضافة الى زيمان يتوقع ان يشارك في احتفالات موسكو رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون وقادة كل من الهند وجنوب افريقياومنغوليا وكوبا وفيتنام.

وصرح رئيس وزراء تشيكيا اليساري يوسلاف سوبوتكا الاثنين ان رد زيمان "لم يكن ملائما على تصريحات السفير الاميركي" وطلب من الرئيس اتباع "نهج يتسم بمهنية اكبر في السياسة الخارجية".

 

×