مشهد عام لمدينة باريس

توقيف رجلين بحوزتهما متفجرات قرب مدينة ملاه في باريس

اوقفت الشرطة مساء السبت رجلين بحوزتهما متفجرات يدوية الصنع قرب مدينة ملاه شهيرة في باريس، على ما افادت مصادر في الشرطة.

وبحسب مصادر قريبة من الملف فان هذه القضية لم تتخذ في الوقت الحاضر اي صبغة ارهابية غير ان المحققين يتساءلون حول دوافع الرجلين اللذين اعلنا انهما "عالما كيمياء متدربان".

وجرت الوقائع قبيل الساعة 20,00 السبت عند مشارف مدينة الملاهي "ترون" في غابة فانسين شرق العاصمة، والتي كانت تخضع لاجراءات امنية خاصة في اطار خطة "فيجيبيرات" المطبقة لتعزيز الامن بعد ثلاثة اشهر من اعتداءات باريس التي اوقعت 17 قتيلا، بحسب ما اوضح احد المصادر.

ورصد الشرطيون الرجلين البالغين من العمر 25 و32 عاما في الغابة بسبب "سلوكهما المشبوه" وكان احدهما يخرج من من سيارة حقيبة يحملها بكثير من الحيطة.

وعند تفتيش الحقيبة عثر الشرطيون على بعد التفتيش عثر الشرطيون في الحقيبة على وعاءين يحتويان على 285 غ من المواد المتفجرة واوضحت شرطة باريس انه "ما زال يتعين تحديد" المادة.

وبحسب مصدر فان هذه المادة المتفجرة اليدوية الصنع هي بيروكسيد الاسيتون الذي يمكن صنعه انطلاقا من مواد موزعة في السوق، وهي مادة متفجرة قوية وغير مستقرة.

ويقيم احد المشتبه بهما على مقربة من مكان توقيفهما وقال مصدر في الشرطة انهما معروفان بارتكاب "جنح صغرى" و"مسائل تتعلق بالسير" ويقول احدهما انه بوذيّ وعثر في منزله اثناء عملية مداهمة على مطبوعات بوذية، بحسب المصدر.

 

×