طائرة عسكرية بعد وصولها من الرباط الى ورزازات للمساهمة في اعمال الانقاذ

مواصلة العملية لانقاذ اسبانيين من مستكشفي المغاور في المغرب

واصلت السلطات المغربية الاحد عملية انقاذ اسبانيين اثنين من مستكشفي المغاور كانا فقدا مع ثالث توفي في منطقة جبلية تقع بين مراكش وورزازات (جنوب المغرب)، وفق ما نقل مصور لوكالة فرانس برس.

وكانت طوافة واحدة على الاقل وسيارة اسعاف جاهزتين في مطار ورززات لاجلاء المستكشفين الاثنين وجثة الثالث، بحسب مصور فرانس برس.

واوضح ان مروحية القت مساعدات للناجيين.

واثار غياب خوسيه انطونيو مارتينيز وخوان بوليفار وهما شرطيان وغوستافو فيرويس وهو محام عن موعد في ورزازات الثلاثاء قلق ستة اعضاء اخرين في مجموعتهم.

ومنذ تحديد موقعهم صباح يوم السبت في منطقة تارمست اطلقت وحدات من الشرطة الملكية والحماية المدنية عملية لانقاذهم.

ونقلت وكالة الانباء المغربية الرسمية عن مصادر ان "الشخصين المصابين تلقيا الاسعافات الاولية في المكان وسيتم نقلهما الى مستشفى"، لكن "مستشكف المغاور الثالث توفي للاسف".

واكدت السلطات الاسبانية الاحد وفاة غوستافو فيرويس. وكتب وزير الداخلية الاسباني خورخيه فرنانديز دياس في تغريدة على حساب الوزارة الرسمي "اقدم التعازي الى اسرة واصدقاء غوستافو فيرويس".

واوضحت السلطات المحلية بحسب ما نقلت عنها الوكالة ان الرجال الثلاثة "سقطوا بمنحدر يبلغ ارتفاعه مئات الأمتار بمنطقة تارمست".

واكدت أنهم "توجهوا نحو مقصدهم دون أن يكونوا مرفوقين بمرشد مهني".

ويتوقع وصول وحدات اغاثة اسبانية "بعد ظهر الاحد الى ورزازات" وفقا للوكالة و"ستنضم الى الفرق المغربية للمشاركة في عمليات الاجلاء". واعلن الاعلام السبت في مدريد ارسال سبعة شرطيين اسبان متخصصين في هذا النوع من العمليات.

 

×