البابا فرنسيس

البابا فرنسيس يدعو الى تعبئة لمواجهة "المأساة الانسانية الكبرى" في سوريا والعراق

ناشد البابا فرنسيس الاحد لمناسبة عيد الفصح المجتمع الدولي "عدم البقاء ساكنا في وجه المأساة الانسانية الكبرى" في سوريا والعراق.

ودعا الحبر الاعظم في رسالته الى "روما والعالم" الى الصلاة "كي تتوقف قرقعة السلاح ويعود التعايش السليم بين مختلف المجموعات في هذين البلدين العزيزين".

وطالب بان "لا يبقى المجتمع الدولي ساكنا امام المأساة  الانسانية الكبرى في هذين البلدين وامام مأساة العديد من اللاجئين".

وعبر البابا في رسالته عن امله ان يكون اتفاق لوزان بين ايران والقوى العظمى حول البرنامج النووي الايراني "خطوة نحو عالم اكثر آمانا".

وفي مباركته التقليدية الى "روما والعالم" قال الحبر الاعظم متوجها الى الكاثوليك في العالم اجمع بخصوص الاتفاق الاطار الذي تم التوصل اليه في الثاني من نيسان/ابريل، "برجاء نطلب من الرب الغفور ان يكون الاتفاق الذي ابرم في لوزان في الايام الاخيرة خطوة نهاية نحو عالم اكثر آمانا واخويا".

×