صورة ارشيفية

الصليب الاحمر: عدد غير محدد من الطلاب محتجزون في الهجوم على جامعة في كينيا

احتجز مسلحون الخميس عددا غير محدد من الطلاب في جامعة غاريسا البلدة الواقعة في شرق كينيا على مسافة حوالى 150 كلم من الحدود الصومالية، حسبما أعلن الصليب الاحمر الكيني.

وسيطر المهاجمون على مباني المساكن الجامعية حيث يقيم مئات الطلاب، بحسب مصادر عدة. وقال الصليب الاحمر الكيني في بيان ان "عددا غير محدد من الطلاب محتجزون رهائن".

واضاف الصليب الاحمر ان "50 طالبا تم تحريرهم"، من دون اعطاء تفاصيل حول ظروف العملية، بينما تجري عملية لقوات الامن للقبض على المسلحين.

واعلنت وزارة الداخلية الكينية على حسابها على تويتر ان "ثلاثة من اربعة مبان" للسكن الجامعي "تم اخلاؤها".

واضافت ان "المهاجمين تحصنوا في احد المباني والعمليات مستمرة".

وتابعت ان وزير الداخلية جوزف نكاسيري وقائد الشرطة الكينية جوزف بواني موجودان في الموقع.

وافادت حصيلة رسمية موقتة اولى ان شخصين قتلا وجرح ثلاثون آخرون. واوضح الصليب الاحمر ان معظم الضحايا اصيبوا بالرصاص.

وكان قائد الشرطة الكينية ذكر في بيان ان "المهاجمين اقتحموا جامعة غاريسا مطلقين النار على الحراس الذين كانوا يراقبون بوابة الدخول قرابة الساعة 5:30" (2:30 ت غ) مضيفا انهم "فتحوا النار بشكل عشوائي داخل الحرم".

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس قال مسؤول في حركة الشباب الاسلامية الصومالية التي ضاعفت الهجمات على الاراضي الكينية منذ 2011 وخصوصا في المناطق الواقعة على الحدود مع الصومال، انه "ليس لديه ما يقوله الآن".

 

×