باراك اوباما في كينيا في 2006

اوباما يزور كينيا في يوليو

اعلن البيت الابيض الاثنين ان الرئيس الاميركي باراك اوباما سيزور في تموز/يوليو كينيا، مسقط رأس والده، في اول زيارة الى هذا البلد منذ وصوله الى السلطة في 2009.

وسيشارك اوباما في "القمة العالمية لريادة الاعمال" وسيعقد سلسلة لقاءات ثنائية.

وسيلتقي اوباما الذي ولد في الولايات المتحدة من ام اميركية واب كيني، نظيره الكيني اوهورو كينياتا كما اعلن مسؤول في البيت الابيض رفض الكشف عن اسمه.

وستكون تلك زيارته الرابعة الى افريقيا جنوب الصحراء خلال رئاسته.

وخلال اول جولة كبرى له في افريقيا جنوب الصحراء في تموز/يوليو 2013، زار اوباما تنزانيا والسنغال وجنوب افريقيا لكن ليس كينيا.

واعتبر انذاك ان "الوقت غير مناسب" لزيارة كينيا في اشارة الى الملاحقات بتهمة جرائم حرب التي اطلقت ضد الرئيس كينياتا للاشتباه بدوره في اعمال عنف تلت الانتخابات في 2007.

وفي كانون الاول/ديسمبر 2014 عدلت المحكمة الجنائية الدولية اخيرا عن ملاحقة كينياتا. وتحدث المدعي فاتو بنسودة انذاك عن "سلسلة عراقيل كبرى" امام تحقيقه متطرقا الى "عدة محاولات منسقة لترهيب وتهديد" الشهود.

واعمال العنف التي تلت الانتخابات في نهاية 2007 ومطلع 2008 في كينيا والتي اوقعت اكثر من الف قتيل كانت الاسوأ التي تشهدها هذه الدولة في شرق افريقيا منذ استقلالها عن بريطانيا في 1963.

وردا على سؤال عن احتمال عقد اوباما لقاءات مع افراد من عائلته الذين يقيمون في كينيا، اعلن البيت الابيض انه لم يتم تحديد تفاصيل هذه الزيارة بعد.