رئيس اوزبكستان اسلام كريموف في موسكو

اعادة انتخاب رئيس اوزبكستان اسلام كريموف بغالبية اكثر من 90% من الاصوات

اعيد انتخاب رئيس اوزبكستان اسلام كريموف المنتهية ولايته الاثنين بدون مفاجأة لولاية جديدة من خمس سنوات بغالبية اكثر من 90% من الاصوات، على اثر اقتراع بلا منافس حقيقي ندد به المراقبون الدوليون.

واعلن مدير اللجنة الانتخابية المركزية في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى ميرزا-اولوغ بك عبدالسلاموف "ان 17.2 مليون شخص اي 90.39% من الناخبين ادلوا بصوتهم لاسلام كريموف"، مؤكدا ايضا ان نسبة المشاركة تجاوزت 91%.

والمنافسون الثلاثة لكريموف (77 عاما) الذي يحكم اوزبكستان بيد من حديد منذ اكثر من ربع قرن، ينتمون جميعهم الى احزاب سياسية تدعم رسميا الرئيس المنتهية ولايته ودعت الى اعادة انتخابه.

ولفتت بعثة منظمة الامن والتعاون في اوروبا في بيان الاثنين الى "ان اللجنة الانتخابية المركزية سجلت الرئيس المنتهية ولايته كمرشح بالرغم من ان الدستور يحد (الولاية الرئاسية) بشكل واضح بولايتين متتاليتين".

وتابع البيان "انه خرق لمبدأ اولوية القانون وذلك يثير شكوكا بخصوص استقلالية اللجنة"، مضيفا ان وسائل الاعلام الاوزبكستانية التي تخضع لرقابة مشددة "اعطت الرئيس المنتهية ولايته حيزا واضحا".

واشارت المنظمة الى "ان الرئيس المنتهية ولايته هيمن على المشهد السياسي بدون معارضة حقيقية"، متسائلة في الوقت نفسه بشأن العدد الكبير للاصوات بالوكالة.

اما منظمة تعاون شنغهاي التي تنتمي اليها اوزبكستان الى جانب الصين وروسيا وعدد اخر من جمهوريات آسيا الوسطى، فاعتبرت التصويت "ديمقراطي".

وكانت الحملة الانتخابية التي قام بها اسلام كريموف هادئة اكتفى خلالها بالتشديد على "استقرار" هذا البلد المقدر تعداده السكاني ب30 مليون نسمة والحدودي مع افغانستان. 

 

×