رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

نتانياهو: "الاتفاق الخطر" حول النووي الايراني يؤكد كافة "مخاوفنا"

ندد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد ب"الاتفاق الخطير" حول البرنامج النووي الايراني المقرر قبل 31 اذار/مارس بين طهران والقوى الكبرى موضحا انه "يؤكد كافة مخاوفنا".

وقال نتانياهو في افتتاح الاجتماع الاسبوعي لحكومته في تصريحات بثتها الاذاعة العامة "الاتفاق الخطر الذي يتم التفاوض عليه في لوزان يؤكد كافة مخاوفنا واكثر من ذلك".

وندد نتانياهو ايضا بما وصفه "محور ايران-لوزان-اليمن الخطير جدا بالنسبة للبشرية والذي يجب التصدي له وايقافه" في اشارة الى المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران الذين يحاولون الاستيلاء على السلطة في اليمن.

وبحسب نتانياهو فانه "بعد محور بيروت-دمشق وبغداد، تعمل ايران من اجل الاستيلاء على الشرق الاوسط كله واحتلاله".

واكد نتانياهو ايضا انه يحظى "بدعم راسخ ومتواصل " من الحزبين الديموقراطي والجمهوري في الكونغرس الاميركي.

وقبل الاجتماع الحكومي، اكد وزير الداخلية المنتهية ولايته جلعاد اردان والمقرب من نتانياهو ان "الكونغرس الاميركي قد يكون العقبة الاخيرة لرفع العقوبات على ايران" بعد التوصل الى اتفاق.

وتخوض القوى الكبرى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا) وايران مفاوضات بهدف التوصل الى اتفاق-اطار قبل المهلة المحددة لذلك في 31 اذار/مارس يضمن ان الجمهورية الاسلامية لن تصنع ابدا القنبلة الذرية مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية.

وتشتبه واشنطن وحلفاؤها بان برنامج ايران للطاقة النووية المدنية يخفي شقا عسكريا لامتلاك اسلحة ذرية وهو ما تنفيه الجمهورية الاسلامية.

 

×