صورة نشرت في 10 مارس 2015 للرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون في مركز عسكري في موقع غير محدد

طوكيو تسعى لاستئناف المفاوضات السداسية حول كوريا الشمالية

تحاول اليابان استطلاع اراء دول اخرى مشاركة في المفاوضات السداسية المعلقة حول برنامج كوريا الشمالية النووي بخصوص عقد اجتماع غير رسمي في طوكيو في نهاية حزيران/يونيو كما افادت تقارير صحافية الاحد.

وتامل اليابان في ان تجمع موفدين من الدول الست (الصين واليابان والكوريتان وروسيا والولايات المتحدة) عند انعقاد الجولة المقبلة لحوار التعاون لدول شمال شرق آسيا الذي يستضيقه مركز ابحاث اميركي في طوكيو كما افادت وكالة كيودو للانباء.

من جهتها نقلت صحيفة سانكي شيمبون عن مصادر حكومية قولها ان طوكيو تريد استضافة لقاء "تحضيري" يهدف الى استئناف المحادثات الرسمية.

والمحادثات تهدف الى حمل كوريا الشمالية على وقف برنامجها النووي مقابل مساعدات اقتصادية وضمانات دبلوماسية وامنية.

لكنها متوقفة منذ كانون الاول/ديسمبر 2008. وفي نيسان/ابريل 2009 اعلنت كوريا الشمالية وردا على انتقادات الامم المتحدة لها بسبب تجربة فاشلة لاطلاق قمر اصطناعي، انسحابها من المفاوضات السداسية قائلة انها ستستانف برنامجها النووي.

ولا يزال من غير الاكيد ان مثل هذا الاجتماع غير الرسمي يمكن ان يعقد لان اليابان لم تتلق ردا من كوريا الشمالية كما ان الولايات المتحدة تبدو مترددة في دعم الاقتراح كما قالت كيودو.

وتامل اليابان ايضا في اغتنام فرصة انعقاد مثل هذا اللقاء لكي تحث كوريا الشمالية على حل مسالة الرعايا اليابانيين الذين خطفتهم الدولة الشيوعية في السبعينيات والثمانينيات كما قالت الصحيفة.

وحوار التعاون بين دول شمال شرق آسيا يتولى رعايته معهد النزاعات الدولية والتعاون في جامعة كاليفورنيا وهو منتدى غير رسمي يشارك فيه مسؤولون حكوميون واكاديميون من الدول الست لبحث التعاون والامن الاقليمي.

 

×