مسؤولة نزع السلاح في الامم المتحدة انغيلا كاين في فيينا

مسؤولة نزع السلاح في الامم المتحدة تغادر منصبها

قررت ممثلة الامم المتحدة العليا لنزع السلاح انغيلا كاين التي شاركت خصوصا في برنامج تفكيك الترسانة الكيميائية للنظام السوري، مغادرة منصبها، وفق ما اعلنت الامم المتحدة الثلاثاء.

واشاد الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون في بيان ب"المساهمة الاساسية" لكاين بهدف "اثارة قضية نزع السلاح وعدم انتشاره وانقاذ العالم من آفة الاسلحة الكيميائية".

وعينت كاين في هذا المنصب العام 2012 بعد خبرة طويلة في مقر الامم المتحدة ومهمات في اثيوبيا واندونيسيا وتايلاند والسالفادور.

وسيخلفها بالوكالة كيم وون سو، المستشار الخاص لبان منذ ايلول/سبتمبر 2013.

واجبر القرار الدولي 2118 الصادر في ايلول/سبتمبر 2013 سوريا على تفكيك كامل ترسانتها الكيميائية باشراف بعثة مشتركة من الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية.

وتم نقل القسم الاكبر من السلاح الكيميائي الذي اعلن النظام السوري وجوده الى خارج البلاد لتدميره، اي 1300 طن من المواد السامة، في ضوء اتفاق اميركي روسي. لكن الدول الغربية لا تزال تتهم دمشق باستخدام غاز الكلور العام الفائت ضد سكان قرى في شمال سوريا.

 

×