الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبرغ

نواب بريطانيون يطالبون حكومتهم باعادة التسلح لمواجهة روسيا

اعتبرت لجنة برلمانية بريطانية الثلاثاء انه يتوجب على بريطانيا ان تعيد بشكل عاجل بناء قدراتها الدفاعية التي اهملتها بعد انتهاء الحرب الباردة وذلك لمواجهة التهديدات العالمية المتزايدة خصوصا من جانب روسيا.

وجاء في بيان للجنة الدفاع المكلفة بحث المصاريف وسياسة وزارة الدفاع ان امتلاك قدرة نووية ودبابات وسفن حربية وطائرات امور ضرورية كاسلحة ردع لمواجهة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

واضاف البيان ان "العالم اصبح اكثر خطورة واكثر فوضوية من اي وقت مضى منذ انتهاء الحرب الباردة" في اشارة الى ضم شبه جزيرة القرم الى روسيا وتقدم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعة بوكو حرام الاسلامية.

واوضح البيان "لكن الوسائل الدفاعية الحالية التي تمتلكها بريطانيا ليست كافية لمواجهة هذا المناخ المتحول. يجب ان تعيد بريطانيا بناء قدراتها التقليدية المهملة منذ الحرب الباردة".

واشار البيان الى انه سيكون من الضروري لبريطانيا ان تحترم التزاماتها في اطار الحلف الاطلسي التي تنص على استثمارات دفاعية حتى 2% من الناتج المحلي الاجمالي مع التوضيح بان هذا الامر "لن يكون كافيا".

واشارت لجنة الدفاع من جهة اخرى الى ضعف دفاعات الحلف الاطلسي موضحة انه بامكان روسيا ان تنشر 150 الف رجل خلال 72 ساعة في حين ان الامر يتطلب ستة اشهر بالنسبة للحلف الاطلسي.

 

×