الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين

الرئيس الاسرائيلي يبدأ مشاوراته لتعيين رئيس الوزراء المقبل

يبدأ الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين الاحد مشاوراته مع ممثلي الاحزاب لاختيار النائب الذي يحظى بفرص اكبر لتشكيل الحكومة المقبلة، بدءا بالمرجح الابرز رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو.

ويستقبل الرئيس صباح الاحد ممثلي حزب الليكود بزعامة نتانياهو والذي حصل على 30 مقعدا نيابيا من اصل مقاعد الكنيست ال120 اثناء الانتخابات التشريعية التي جرت في 17 اذار/مارس.

كما سيجري ريفلين مشاورات مع ممثلي الاتحاد الصهيوني (24 نائبا) بزعامة العمالي اسحق هرتزوغ الذي اعلن نيته قيادة المعارضة، وكذلك ممثلي القائمة العربية التي احتلت المرتبة الثالثة بحصولها على 13 مقعدا نيابيا، كما اوضح المتحدث باسم الرئيس جايسون بيرلمان لوكالة فرانس برس.

وسيستقبل الرئيس الاسرائيلي الاحزاب الاخرى بعد ظهر اليوم الاحد وغدا الاثنين.

وقرر الرئيس بدء مشاوراته قبل اعلان النتائج النهائية والرسمية من قبل اللجنة الانتخابية الاربعاء. وينص القانون الاسرائيلي على اعطاء مهلة سبعة ايام للرئيس ليختار بعد اجراء مشاورات النائب الذي يعتبره في موقع افضل لتشكيل ائتلاف حكومي.

لكن بحسب المتحدث فان الرئيس ريفلين فضل تسريع العملية ببدء مشاوراته اعتبارا من اليوم الاحد وليس الاربعاء. "لكن لا يمكنه اختيار مرشح لتشكيل الحكومة قبل الاربعاء" كما اوضح المتحدث.

وبرأي معظم المعلقين لا يوجد ادنى شك بان الرئيس سيختار بنيامين نتانياهو لتشكيل حكومة جديدة. ويتوقع ان يحظى بدعم خمسة احزاب اخرى غير الليكود، بينها الحزبان القوميان، البيت اليهودي واسرائيل بيتنا، والحزبان المتشددان شاس واللائحة الموحدة للتوراة وحزب اليمين الوسط كلنا. وجميع هذه الاحزاب تحظى مجتمعة ب67 مقعدا نيابيا من اصل 120.

 

×