اضرار جراء الاعصار بام في بورت فيلا

المساعدات تصل الى فانواتو لكن عددا من الجزر ما زالت مقطوعة عن العالم

تنتظر جزر فانواتو التي ضربها الاعصار بام، وصول المساعدات الانسانية اليوم الاربعاء لكن المناطق النائية منها ما زالت مقطوعة عن العالم بعد خمسة ايام على مرور هذه العاصفة المدمرة.

وتواجه منظمات المساعدة الدولية مشكلة لوجستية لنقل المساعدات الى الارخبيل الذي يتألف من ثمانين جزيرة ويعد من افقر دول العالم. فلا وجود لمدرجات هبوط ولا مرافىء في مياه عميقة بينما ما زال حجم الدمار والاحتياجات مجهولا.

وقال رئيس الوزراء جو ناتومان ان الامر "يحتاج الى اسبوع آخر" عللى الاقل قبل ان يتوضح الوضع.

وكان الاعصار بام ضرب الجمعة الماضي فانواتو الارخبيل الذي يبلغ عدد سكانه 270 الف نسمة. وبلغت شدة الاعصار خمس درجات وهي الاعلى ورافقته رياح تجاوزت سرعتها 320 كلم في الساعة.

وراجع مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة حصيلة الضحايا ليتحدث عن مقتل 11 شخصا، وليس 24 كما ذكر سابقا.

وقالت منظمات غير حكومية والامم المتحدة ان العاصمة بورت فيلا في جزيرة ايفاتي تضررت الى حد كبير بالاعصار وكذلك جزيرتي تانا وايرومانغو جنوب البلاد.

وقال توم بيري من منظمة كير لوكالة فرانس برس "في تانا وليناكيل عاصمة هذا الاقليم، اصيبت سبعون بالمئة من المساكن باضرار". واضاف ان "المياه تغطي كل بلدة وايسيزي التي تضررت بنسبة مئة في المئة".

وذكرت الامم المتحدة ان جزر اناتوم وانيوا وفوتونا جنوب البلاد ايضا اقل تضررا.

ونجحت فرق الاغاثة الثلاثاء للمرة الاولى في الوصول الى تانا حيث يعيش ثلاثون الف شخص بينما يتوقع ان تصل رحلات اخرى اليوم. كما يفترض ان ترسو على شاطئها عبارة تنقل مواد غذائية.

 

×