وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

فابيوس يكرر معارضته اي تفاوض مع الأسد أو مشاركته في المرحلة الانتقالية في سوريا

اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين رفضه اي تفاوض مع الرئيس السوري بشار الاسد بناء على تصريحات وزير الخارجية الاميركي جون كيري، واعتبر ان الامر سيكون بمثابة "هدية" تقدم الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال فابيوس في ختام اجتماع في بروكسل ان "حل (النزاع السوري) هو في (مرحلة) انتقالية سياسية تحافظ على مؤسسات النظام ولكن ليس على بشار الاسد". واضاف "اي حل يعيد بشار الأسد الى الواجهة سيكون بمثابة هدية مشينة وهائلة لارهابيي داعش"، مستخدما التسمية الرائجة لتنظيم الدولة الاسلامية.