الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبرغ

بوتين يظهر علنا امام الاعلام بعد غياب عشرة ايام ويهزا ب"الاقاويل"

ظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين علنا امام الاعلام قرب سان بطرسبورغ بعد غياب عشرة ايام ساخرا من "الاقاويل" التي انتشرت حول تدهور صحته.

وظهر الرئيس الروسي البالغ الثانية والستين من العمر شاحبا نسبيا، وذلك خلال لقاء مع نظيره القرغيزي يلمظ بك اتامباييف في قاعة داخل قصر قسطنطين قرب سان بطرسبورغ، حسب ما نقلت صحافية في وكالة فرانس برس.

وقال بوتين امام صحافيين "سنشعر بالملل بدون الاقاويل".

كما علق المتحدث باسم الكرملين ديمتري بسكوف الذي تلقى الاسبوع الماضي وابلا من الاسئلة حول الشائعات المنتشرة عن الوضع الصحي لبوتين على الموضوع بسخرية.

وقال بسكوف امام الصحافيين "الان راى الجميع الرئيس المشلول الذي قبض عليه جنرال وعاد للتو من سويسرا حيث انجب طفلا للتو؟".

واضاف "لا نريد التحدث في الموضوع فكل شيء على ما يرام".

ويعود الظهور العلني الاخير لبوتين (62 عاما) عند مشاركته في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رنزي.

والغى بوتين الاسبوع الماضي عددا من المواعيد المقررة من بينها رحلة الى كزاخستان (اسيا الوسطى) وتوقيع اتفاق تحالف مع منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية.

واثار غيابه الطويل وغير المعهود تكهنات عدة من بينها انه اصبح ابا مرة جديدة او اطيح في انقلاب او اصيب بوعكة صحية (انفلونزا او سرطان او نزيف في الدماغ او مشكلة في العمود الفقري) او اجرى عملية تجميل او يشارك في مسابقة للجودو في كوريا الشمالية او انه توفي حتى.