الحاكم السابق لفلوريدا جيب بوش

جيب بوش استخدم بريده الالكتروني الخاص لقضايا حساسة

ذكرت صحيفة واشنطن بوست السبت ان جيب بوش، الذي يفكر في الترشح للرئاسة الاميركية، استخدم بريده الالكتروني الخاص لبحث قضايا حساسة بما فيها مسائل امنية وعسكرية عندما كان حاكما لفلوريدا.

وتتعلق بعض الرسائل الالكترونية، التي كشفتها الصحيفة بعد نشر وثائق، بانتشار الحرس الوطني لفلوريدا بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

لكن مساعدي بوش قالوا للصحيفة ان الرسائل لا تحوي اي معلومات حساسة او سرية في الكثير من الاحداث التي ذكرت في الاعلام.

وجيب بوش هو نجل الرئيس الاسبق جورج بوش الاب وشقيق الرئيس السابق جورج بوش الابن. وهو يفكر في الترشح للرئاسة في الانتخابات المقبلة في 2016.

ويقول خبراء ان انظمة البريد الالكتروني الخاص معرضة اكثر للاختراق من قبل القراصنة ويمكن ان يسمح ذلك باستغلال معلومات عن تحركات قوات مثلا من قبل اطراف معادية.

لكن المقربين من بوش يؤكدون ان خادمه الالكتروني كان آمنا لانه بقي في مكتبه في تالاهاسي حتى نهاية ولايته الثانية في العام 2007.

واكد مساعدو جيب بوش ان عددا غير محدد من الرسائل الالكترونية من بريده الخاص تم تنقيحه او منع من النشر لانه يتضمن قضايا امنية حساسة.

وقال توم ميلر مدير الاتصالات في مكتب جيب بوش لواشنطن بوست ان الاخير لا يكتب الا نادرا عن قضايا تتعلق بالحرس الوطني  في رسائل الكترونية "لا  يمكن ان تحوي معلومات يفترض الا تنشر علنا".

وذكرت الصحيفة ان بوش يستخدم بريده الالكتروني الخاص ايضا للبحث  في قضايا تتعلق باعمال في الولاية او مسائل عسكرية.

ووفقا لقوانين فلوريدا حول الارشيف، افرج بوش في وقت لاحق عن حوالى 280 الف رسالة الكترونية من ارشيف الولاية حوالى نصفها ارسلت عبر الخادم الخاص.

وفي شباط/فبراير وضع رسائل الكترونية على موقع اطلقه JebBushEmails.com . وكتب "انها موجودة كلها هنا يمكنكم قراءتها واتخاذ القرار".

 

×