الشرطة الباكستانية

باكستان: ستة قتلى على الاقل في اعتداء مزدوج على حي مسيحي في لاهور

اعلنت السلطات ان اعتداء مزدوجا تبنته حركة طالبان الباكستانية اوقع ستة قتلى ونحو خمسين جريحا الاحد في حي مسيحي في لاهور ثاني مدن باكستان.

ودوى الانفجاران قبل ظهر اليوم فيما كان العديد من المسيحيين يحضرون قداس الاحد التقليدي في حي يوحنا اباد في لاهور عاصمة ولاية البنجاب (شرق) كما اكد شهود عيان ومسؤولون.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة المحلية نبيلة غضنفر لوكالة فرانس برس "احصينا ستة قتلى على الاقل ونحو خمسين جريحا. ويبدو انه هجوم انتحاري".

وفي رسالة عبر البريد الالكتروني نقلت الى وكالة فرانس برس تبنى المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية احسان الله احسان على الفور "الهجومين الانتحاريين" على كنيسة في لاهور.

ويكثف مقاتلو طالبان باكستان منذ 2007 الهجمات على قوات الامن الباكستانية التي يتهمونها بدعم الحرب الاميركية "على الارهاب" وعلى الاقليات الدينية في باكستان البلد العملاق المقدر تعداده السكاني بنحو مئتي مليون نسمة غالبيتهم من المسلمين السنة.

وفي ايلول/سبتمبر 2013 اعلن فصيل طالباني مسؤوليته عن اعتداء مماثل لدى خروج مصلين من قداس الاحد في كنيسة في مدينة بيشاور (شمال غرب). واسفر ذلك الهجوم الذي اعتبر الاكثر دموية في تاريخ باكستان ضد الاقلية المسيحية التي تمثل نحو 2% من التعداد السكاني للبلاد اكثر من 80 قتيلا.