موقوف في 16 كانون الاول/ديسمبر في اسبانيا بعد الاشتباه بانتمائه الى خلية جهادية

توقيف ثمانية اشخاص يشتبه بانتمائهم الى شبكة جهادية في اسبانيا

اعلنت وزارة الداخلية الاسبانية انه تم توقيف ثمانية اشخاص يشتبه بانتمائهم الى شبكة جهادية صباح الجمعة في اسبانيا في اطار عملية متزامنة جرت في عدة مناطق.

وقالت الوزارة ان الموقوفين "دعوا الى القيام باعمال ارهابية في اسبانيا مستوحاة من الطريقة التي نفذت فيها عمليات في بلدان اخرى" وكانوا "يختارون مرشحين (للجهاد) لارسالهم الى سوريا والعراق".

واضافت ان عمليات دهم ما زالت جارية حوالى الساعة التاسعة (8,00 تغ) في مناطق برشلونة وجيرونا التي تبعد مئة كيلومتر شمال برشلونة وسيوداد ريال (200 كلم جنوب مدريد) وافيلا (100 كلم شمال غرب مدريد).

وكان جهاديان آخران اوقفا الثلاثاء في جيب سبتة في المغرب. وقالت الوزارة انهما كانا مستعدين للمشاركة اذا سنحت الفرصة في اعتداء في اسبانيا.

وتابعت ان هذه التوقيفات جرت بعد اعتقال "اربعة اشخاص ينتمون الى الخلية الجهادية نفسها" في 24 كانون الثاني/يناير.

واعلنت الحكومة الاسبانية في كانون الثاني/يناير انها اوقفت خمسين جهاديا مفترضا في العام 2014.