اسرائيل: استطلاعات رأي تضع نتانياهو في المرتبة الثانية خلف الاتحاد الصهيوني

وضع استطلاعان للرأي نشرا الجمعة حزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو في المرتبة الثانية خلف منافسيه من يسار الوسط بفارق اربعة مقاعد، قبل ايام على الانتخابات التشريعية.

ونشرت صحيفة يديعوت احرونوت استطلاعا يظهر فوز تحالف الاتحاد الصهيوني بـ26 مقعدا من اصل 120 في الكنيست مقابل 22 مقعدا لحزب نتانياهو.

وبحسب الاستطلاع الذي شارك فيه 1032 شخصا واجرته منظمة الاستطلاعات مينا تزيماخ فان القائمة العربية الموحدة جاءت في المرتبة الثالثة بـ13 مقعدا.

وذكرت الصحيفة ان هامش الخطأ في الاستطلاع هو 2,5 في المئة.

واظهر استطلاع رأي آخر نشرته صحيفتا "جيروزالم بوست" و"معاريف" الفرق ذاته في عدد المقاعد بين الليكود والاتحاد الصهيوني، مع حصول الاول على 21 مقعدا مقابل 25 للثاني.

واجري الاستطلاع الثاني على 1300 شخص، ومنح ايضا القائمة العربية الموحدة 13 مقعدا. اما هامش الخطأ فيه فهو ثلاثة في المئة.

والجمعة هو اليوم الاخير الذي يسمح فيه بنشر استطلاعات الرأي قبل الانتخابات في 17 آذار/مارس.

ويضم تحالف الاتحاد الصهيوني حزب العمل برئاسة اسحق هرتزوغ وحزب الحركة بقيادة تسيبي ليفني.

وكان استطلاع للرأي نشرته صحيفة هآرتس الخميس اظهر فوز الاتحاد الصهيوني بثلاثة مقاعد، اذ حصل على 24 مقعدا مقابل 21 لحزب الليكود. ووضع استطلاع هآرتس ايضا القائمة العربية في المرتبة الثالثة بحصولها على 13 مقعدا.

وبحسب النظام الاسرائيلي لا يكلف زعيم الحزب الفائز في الانتخابات بالضرورة تشكيل الحكومة بل يتم اختيار الشخصية الاقدر على بناء تحالف يحظى بالغالبية في الكنيست.

 

×