وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

هاموند: روسيا قد تشكل أكبر تهديد لأمن بريطانيا

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند اليوم الثلاثاء إن روسيا قد تشكل من جديد أكبر تهديد لأمن بريطانيا مضيفا إن أجهزة المخابرات البريطانية تصعد جهودها لمواجهة ذلك.

وقال هاموند في كلمة في لندن إنه منذ انهيار الاتحاد السوفيتي في 1991 سعت بريطانيا وحلفاءها الغربيون إلى العمل مع الكرملين ودمج روسيا في نظام دولي "قائم على قواعد".

وأضاف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يحكم روسيا من عام 1999 رفض هذه الجهود.

‭‭ ‬‬ وقال هاموند "إننا نواجه الآن زعيما روسيا مصمما على عدم الانضمام لنظام دولي قائم على قواعد يحافظ على السلام بين الدول وإنما تخريبها. ‭‭ ‬‬‬"نرى أن أي شخص تجاوز عمره 50 عاما تقريبا يعرف سلوك روسيا العدواني بان لديها القدرة على تشكيل أكبر خطر منفرد على أمننا."

وقال هاموند إن جمع معلومات المخابرات عن قدرات روسيا ونواياها سيبقى "جزءا مهما" من جهود أجهزة المخابرات البريطانية للمستقبل القريب.

وقال هاموند أيضا إن خطوات روسيا لتحديث قواتها المسلحة وأسلحتها وموقفها العدواني على نحو متزايد والذي اسفر العام الماضي عن اعتراض حلف شمال الأطلسي أكثر من 100 طائرة روسية "أسباب قوية تدعو للقلق."

 

×