ملصقات انتخابية في تل ابيب لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

نتانياهو ينفي التراجع عن خطاب اكد فيه على ضرورة اقامة دولة فلسطينية

نفى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان يكون تراجع عن خطاب القاه في عام 2009 اعترف فيه بضرورة اقامة دولة فلسطينية، بحسب ما اعلن متحدث الاثنين.

وتم توزيع كتيبات نهاية الاسبوع الماضي على الكنس اليهودية  فيها اسئلة واجوبة للاحزاب الرئيسية التي ستشارك في الانتخابات التشريعية الاسبوع المقبل وفيها اجابة من حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو حول سؤال على اقامة دولة فلسطينية.

وقالت الاجابة "اعلن رئيس الوزراء للجمهور ان خطابه في بار ايلان لاغ" في اشارة الى خطاب القاه نتانياهو ووافق فيه للمرة الاولى على ضرورة اقامة دولة فلسطينية كجزء من اتفاق سلام.

واكد متحدث باسم نتانياهو انه "لم يقل شيئا مماثلا" ولكنه اشار بان الوقت غير مناسب للانسحاب وتسليم اراض للفسطينيين في الظروف الحالية.

واضاف "نتانياهو يؤكد منذ سنوات انه مع الظروف الراهنة في الشرق الاوسط فان اي اراض يتم تسليمها (للفلسطينيين)، ستستولي عليها عناصر اسلامية متطرفة".

وكانت متحدثة باسم الليكود اوضحت في وقت سابق ان التصريحات في الكتيب لا تعكس اراء الحزب بل تعبر عن اراء شخصية للنائبة من الجناح المتطرف للحزب تسيبي حوتوفلي.

وكتبت حوتوفلي ايضا في الكتيب ان "سيرة نتانياهو السياسية برمتها هي معركة ضد اقامة دولة فلسطينية".

ولم يتم طرح موضوع اقامة دولة فلسطينية كثيرا في الحملة الانتخابية للانتخابات التي ستجري في 17 من اذار/مارس المقبل.

 

×