صورة ارشيفية

احتجاج في ولاية أمريكية بعد مقتل مراهق أسود برصاص الشرطة

قالت الشرطة الأمريكية ومقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إن شرطة ولاية ويسكونسن قتلت فيما يبدو مراهقا أسود أعزل أمس الجمعة مما دفع العشرات للاحتجاج في مكان الحادث.

وقال مايك كوفال قائد شرطة ماديسون للصحفيين إن ضابطا تصدى لأحداث شغب في حوالي الساعة السادسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي واقتحم شقة كان المراهق (19 عاما) قد دخلها.

والمراهق القتيل كان مشتبها به أيضا في واقعة اعتداء في الآونة الأخيرة.

وأضاف كوفال في مؤتمر صحفي أن شجارا وقع بين المشتبه به والضابط بعد ذلك وإن المراهق قتل بالرصاص.

يجيء الحادث فيما تعزز البلاد رصدها لعنف الشرطة تجاه الأقليات. وكانت مظاهرات قد نظمت في لوس انجليس وولاية واشنطن خلال الأيام القليلة الماضية احتجاجا على مقتل رجال عزل من الأقليات برصاص الشرطة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي نحو مئة محتج في مكان الحادث يرددون هتافات مناهضة للشرطة.

ولم يكشف كوفال عن هوية المراهق القتيل في المؤتمر الصحفي.

وذكرت صحيفة ويسكونسن ستيت جورنال أن أصدقاء المراهق الذي قال المتظاهرون إن اسمه أنتوني "توني" روبنسون احتشدوا في مكان الحادث.