صورة من الارشيف لدورية تقوم بها الشرطة في العاصمة باماكو

مقتل ثلاثة اوروبيين وماليين اثنين في هجوم على مطعم في باماكو

قتل ثلاثة اوروبيين بينهم فرنسي وبلجيكي وماليان ليل الجمعة السبت في هجوم على مطعم في شارع مكتظ في العاصمة المالية باماكو برصاص مجموعة مسلحة، حسب ما اعلنت الشرطة ومصدر طبي.

ودان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "باكبر قدر من الحزم" الهجوم معتبرا انه "اعتداء جبان". وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان ان هولاند سيجري مباحثات اليوم مع الرئيس المالي ابراهيم ابو بكر كيتا خصوصا "ليعرض عليه المساعدة من قبل فرنسا".

وذكرت الشرطة المالية ان مسلحا واحدا على الاقل دخل بعيد منتصف ليل الجمعة السبت بالتوقيت المحلي الى مطعم لاتيراس الواقع في احد الاحياء التي يرتادها الاجانب في العاصمة المالية وفتح النار.

وقال شرطي مالي لفرانس برس في مكان وقوع الحادث "انه اعتداء ارهابي وان كنا ننتظر تفاصيل". واضاف "حسب حصيلة غير نهائية هناك اربعة (اكرر.. اربعة) قتلى هم فرنسي وبلجيكي وماليان" احدهما ضابط في الشرطة كان مارا خلال وقوع الهجوم.

واكدت الرئاسة الفرنسية ان "فرنسيا قتل على الارجح".

وذكر مصدر في مستشفى غابرييل توري في باماكو ان اوروبيا ثالثا لم تعرف جنسيته على الفور توفي عند وصوله الى المستشفى، وتحدث عن ثمانية جرحى في الهجوم ايضا.

وبعيد الهجوم كانت جثتا الضابط في الشرطة وحارس خاص لمنزل ممدتين خارج المطعم، وفي مكان ابعد قليلا بدت جثة البلجيكي.

وطوق رجال الشرطة المنطقة التي يرتادها الاجانب ليلا لكن قلة من الشهود كانوا يرفضون الادلاء بافاداتهم خوفا من هجمات انتقامية.

ودعت السفارة الفرنسية في باماكو الفرنسيين في المدينة الى توخي الحذر.