صورة أرشيفية لوسط اسطنبول

مقتل احد زعماء المعارضة الطاجيكية في اسطنبول

اوردت عدة وسائل اعلام تركية الجمعة ان المعارض الطاجيكي المقيم في المنفى عمر علي كوفاتوف قتل بالرصاص مساء الخميس في احد شوارع اسطنبول.

واوردت صحيفة حرييت ان الشهادات الاولى التي جمعتها الشرطة افادت ان كوفاتوف قتل في حي فاتح بيد رجل لاذ بعدها بالفرار، وان اجهزة الاسعاف التي اتصل بها شهود لم يكن بوسعها سوى اعلان الوفاة.

وكان كوفاتوف رجل الاعمال المتخصص في شؤون النفط مؤسس وزعيم احدى الحركات المعارضة الطاجيكية القليلة وهي "مجموعة 24" الناشطة جدا على الشبكات الاجتماعية.

وكانت المحكمة العليا في طاجيكستان صنفت الحركة العام الماضي بانها "تنظيم متطرف" وامرت بحظر موقعها الالكتروني.

وانتقل كوفاتوف للاقامة في المنفى في الامارات الا انه يقيم منذ فترة قصيرة في تركيا مع زوجته وطفليه.

ويحكم امام علي رحموف طاجيكستان البلد الفقير في اسيا الوسطى منذ العام 1992، وقد بدا في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 ولاية رئاسة رابعة بعد انتخابات تعرضت للانتقاد بسبب غياب الشفافية.

وحقق حزب الرئيس فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية التي نظمت الاحد الماضي وحصل فيها على 65% من الاصوات، الا ان حزب المعارضة الرئيسي ومراقبون اوروبيون اتوا الى البلاد نددوا بعمليات تزوير على نطاق واسع.