صورة ارشيفية لمدينة جاكرتا

إندونيسيا ترفض اقتراحا أستراليا بمبادلة سجناء بأستراليين ينتظران الإعدام

رفضت إندونيسيا اليوم الخميس اقتراحا قدمته أستراليا في إطار جهود اللحظة الأخيرة بمبادلة سجناء مقابل إنقاذ حياة مهربي مخدرات أستراليين من المتوقع أن يعدما رميا بالرصاص في غضون أيام.

وكان الإعدام المقرر لميوران سوكوماران (33 عاما) وأندرو تشان (31 عاما) قد أثار توترا دبلوماسيا بين أستراليا وإندونيسيا بعد مناشدات متكررة للرأفة بهما. والاثنان ضمن ما يصل إلى 11 مدانا أغلبهم أجانب من المقرر إعدامهم في سجن بجزيرة نوساكامبانجان.

وقالت وزارة الخارجية الإندونيسية إنه لا يوجد سند قانوني يدفع إندونيسيا لقبول الاقتراح الذي قدمته وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب.

وقال أرماناثا ناصر المتحدث باسم الخارجية الإندونيسية "في الأساس لا تملك إندونيسيا أي قانون ولا إطار قانوني يتعلق بمبادلة السجناء. قدمت هذه الفكرة لوزيرتنا قبل يومين وأخبرناهم بذلك حينها."

وقالت متحدثة باسم بيشوب "لم نتلق بعد تأكيدا بهذا."

ويواجه مدانون آخرون من فرنسا والبرازيل والفلبين وغانا ونيجيريا حكم الإعدام في إندونيسيا إلى جانب إندونيسيين.

وأضاء سياسيون أستراليون الشموع أمام مبنى البرلمان دعما للأستراليين في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس وقالت بيشوب إنها تحدثت مع نظيرتها الإندونيسية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت بيشوب "أثرت حقيقة أن هناك سجناء إندونيسيين في السجون الأسترالية وما إذا كانت ثمة فرصة أمامنا لبحث مبادلة سجناء أو نقل سجناء أو طلب الرأفة مقابل عودة سجناء."

وتابعت "طلبت فقط فترة توقف في الاستعدادات لإعدام السيد سوكوماران والسيد تشان حتى يمكن لمسؤولينا بحث هذه الأفكار."

ونقل السجينان الأستراليان من سجن كيروبوكان في بالي إلى جزيرة نوساكامبانجان قبالة سواحل جاوة أمس الأربعاء.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت إنه طلب التحدث مجددا مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو اليوم الخميس.

وذكر ويدودو في مقابلة مع قناة الجزيرة أن الأستراليين سيعدمان قريبا ولكن ليس هذا الأسبوع.

وذكر توني سبونتانا المتحدث باسم مكتب النائب العام لإندونيسيا أنه من المتوقع أن تتخذ السلطات قرارا بشأن موعد الإعدام في غضون أيام قليلة.

 

×