وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر

وزير الدفاع الامريكي: خفض الميزانية سيجبر الوزارة على مراجعة استراتيجيتها

حث وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أعضاء الكونجرس على الموافقة على خطة ميزانية أساسية لوزارة الدفاع (البنتاجون) تزيد على السقف الاتحادي بما يصل الى 35 مليار دولار قائلا ان خفض الميزانية لعام ثان سيجعل الجيش غير قادر على تنفيذ الاستراتيجية الدفاعية.

وقال كارتر للجنة المخصصات الدفاعية في مجلس النواب ان طلب الرئيس الأمريكي 534 مليار دولار ميزانية أساسية لوزارة الدفاع لعام 2016 سيساعد الجيش الأمريكي على التعافي من 14 عاما من الحرب ويمكنه من الاستثمار مستقبلا في جيل جديد من الأسلحة.

لكن رئيس اللجنة الفرعية رودني فيلينجهايسن وهو جمهوري نبه الى ان لجنته ليس أمامها من خيار سوى الالتزام بالقانون الحالي الذي يفرض سقفا وهو ما قد يقتطع بضعة مليارات من المبلغ الذي طلبه أوباما لوزارة الدفاع.

وقال فيلينجهايسن لوزير الدفاع الامريكي ولمارتن ديمبسي رئيس هيئة الاركان "ما لم يتغير القانون.. والى حين حدوث ذلك هذه اللجنة ليس أمامها اي خيار الا ان تضع مسودة القرار بما يتوافق مع...السقف اي 37 مليارا على الاقل دون طلب الرئيس لميزانية الدفاع."

والزم قانون صدر عام 2011 البنتاجون بخفض انفاقه بمقدار نحو تريليون دولار على مدى عشر سنوات. وجاء بعد عشر سنوات من الحرب وبينما كانت الولايات المتحدة مازالت تحاول انهاء الصراع في أفغانستان.

ومنذ ذلك الحين تنامت التوترات مع روسيا بسبب الازمة الاوكرانية وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد على مناطق في سوريا والعراق مما اجبر الجيش الامريكي على القيام بعمليات متسارعة.

وقال كارتر ان المزيد من الخفض سيجبر وزارته على اعادة النظر في استراتيجيتها التي تدعو لجيش أمريكي قوي قادر على ان يخوض صراعا كبيرا وفي نفس الوقت يمكنه من وضع قوى منافسه له في صراع آخر في موقف حرج.

وقال كارتر للجنة مجلس النواب "وقت التقليص والتقليص انتهى. نحن بحاجةالى ان ننظر الى استراتيجيتنا الدفاعية الاساسية والى استراتيجية الامن القومي الاساسية ونسأل نفسنا أسئلة صعبة عما لا نستطيع القيام به بالدرجة التي تعودت عليها البلاد."

وقال ديمبسي انه اذا اضطر الجيش الى اعادة النظر في استراتيجيته فسيضطر على الارجح الى التخلي عن بعض قدراته على التعامل مع عدد من المخاطر في آن واحد.

وأضاف "أول شيء سيبدأ في التآكل والاختفاء هو التحرك المتزامن."

 

×