صورة أرشيفية المعارضة تتهم أردوغان بالتضييق على الحريات في تركيا

حظر موقع "رابطة الملحدين" في تركيا

حظر القضاء التركي موقع إلكتروني يعود لأول رابطة للملحدين في تركيا، معتبرا أنه يشكل "إهانة للقيم الدينية" لجزء من البلاد، حسب ما ذكر "أتييزم درنغي" الأربعاء.

واعتبرت إحدى محاكم ضاحية أنقرة، في قرارها، أن موقع هذه المجموعة، التي تأسست العام الماضي في إسطنبول، ضالع في "أنشطة من طبيعتها تعكير صفو الأمن العام".

ونددت رابطة الملحدين "اتييزم درنغي"، في بيان، بهذا "الحظر المناهض للديمقراطية وغير المشروع الذي يضر بسمعة بلادنا في العالم".

وكان مؤسسو الرابطة قد برروا إنشاءها، في مقابلة مع الصحف التركية في 2014، بـ"مساندة الأشخاص المهددين قانونيا بسبب إلحادهم".

وأشارت الرابطة خصوصا إلى تصريحات عامة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المنتمي إلى حزب إسلامي يحكم البلاد من 2002، ربط فيها بين "الملحد" و"الإرهابي".

ويتهم أردوغان، الذي شغل منصب رئيس الحكومة منذ 2003 قبل أن يتولى رئاسة الدولة منذ أغسطس الماضي، من قبل معارضيه بالانحراف الاستبدادي.

وكان عازف البيانو التركي، فاضل ساي المعروف بإلحاده، أدين في 2013 بالسجن لـ10 أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة "المساس بالقيم الدينية"، بعد نشره سلسلة تغريدات اعتبرت مهينة للإسلام.

 

×