نتانياهو يلقي كلمة في الكونغرس والحضور يقفون مصفقين، الثلاثاء 3 مارس 2015

نتانياهو يؤكد ان الاتفاق المطروح لن يمنع ايران من حيازة النووي

اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء امام الكونغرس الاميركي ان الاتفاق الذي يجري بحثه بين طهران والقوى الكبرى لن يمنع الجمهورية الاسلامية من امتلاك سلاح ذري.

والقى نتانياهو خطابه الحماسي امام الكونغرس فيما كان وزير الخارجية الاميركي جون كيري يجري محادثات مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف في سويسرا حول الملف النووي الايراني بهدف التوصل الى اتفاق قبل المهلة المحددة في 31 اذار/ماس.

وقال نتانياهو الذي صفق له اعضاء الكونغرس بحرارة "النظام الايراني يشكل تهديدا كبيرا لاسرائيل لكن ايضا للسلام في العالم باسره" مطالبا بان تتوقف ايران عن تهديد اسرائيل.

واعتبر ان الاتفاق الذي يجري التفاوض عليه بين الجمهورية الاسلامية والقوى الكبرى سيترك ايران مع برنامج نووي "واسع النطاق" ولن يمنعها من امتلاك القنبلة الذرية.

كما اعتبر نتانياهو ان الاتفاق سيؤدي الى سباق على الاسلحة النووية في الشرق الاوسط.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ان الاتفاق الذي يجري بحثه "سيء جدا" ومن الافضل عدم ابرامه.

وحول الجدل الكبير الذي اثاره خطابه امام الكونغرس بسبب عدم ابلاغ الرئاسة الاميركية به مسبقا، شدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على ان كلمته ليست سياسية.

قاطع الجلسة حوالى 50 عضوا ديموقراطيا. لكن العديد من اعضاء الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديموقراطي حضروا.

وفي مستهل كلمته وجه نتانياهو تحية للرئيس الاميركي باراك اوباما.

وقال "اعلم ان خطابي اثار الكثير من الجدل وانا آسف بشدة لان البعض يعتبرون حضوري الى هنا امرا سياسيا".

واضاف "لم تكن تلك نيتي. اريد ان اشكركم ديموقراطيين وجمهوريين لدعمكم المشترك لاسرائيل سنة بعد سنة وعقدا بعد عقد".

وتابع "نحن نثمن الجهود التي بذلها الرئيس باراك اوباما من اجل اسرائيل".

حضر نتانياهو الى الكونغرس بدعوة من الرئيس الجمهوري لمجلس النواب جون باينر، في بادرة اتخذت بدون استشارة ادارة الرئيس الديموقراطي اوباما واثارت غضب البيت الابيض.

وعشية الخطاب اكد نتانياهو على متانة التحالف بين الولايات المتحدة واسرائيل وذلك في كلمة القاها امام المؤتمر السنوي للجنة العلاقات الخارجية الاسرائيلية-الاميركية (ايباك)، اقوى لوبي مؤيد لاسرائيل في الولايات المتحدة.

 

×