وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

لافروف: تهديد الغرب بفرض عقوبات ضد موسكو دليل على "عدم رغبته" في هدنة باوكرانيا

رأت روسيا الخميس ان تهديد الغرب بفرض عقوبات جديدة ضد موسكو دليل على ان واشنطن وبروكسل لا تعملان من اجل نجاح الهدنة في اوكرانيا.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "وراء هذه الدعوات هناك عدم رغبة هؤلاء الاشخاص وهذه الدول المعنية  اي الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي في السعي الى تطبيق ما تم الاتفاق عليه في مينسك في 12 شباط/فبراير" في اشارة الى الهدنة التي اشرفت عليها فرنسا والمانيا وروسيا.

وقال "اعتقد ان كل شيء يمكن ان يفسر ببساطة. انهم يحاولون تاجيج الهستيريا العامة وتحويل الانتباه عن ضرورة تطبيق اتفاقات مينسك".

واضاف "كل العالم يدرك تماما ان ليس هناك هدنة مثالية" مذكرا بان منظمة الامن والتعاون في اوروبا اشارت الى تراجع حدة المواجهات.

ولم يستبعد وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاسبوع الماضي فرض عقوبات اضافية على موسكو منددا ب"اكاذيب" روسيا حول ضلوعها في النزاع في اوكرانيا.

من جهته اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاربعاء ان مسالة فرض عقوبات اضافية على موسكو "ستكون على مستوى اوروبي" في حال هاجم المتمردون الموالون لروسيا مدينة ماريوبول الاستراتيجية.

ويبدو ان اتفاق وقف اطلاق الذي تم التفاوض حوله في مينسك صمد في شرق اوكرانيا الاربعاء حيث تحدثت كييف عن "تراجع كبير" في المعارك.

وتنص هذه الاتفاقات ايضا على سحب الاسلحة الثقيلة التي تتيح اقامة منطقة عازلة موسعة حول خط الجبهة في شرق اوكرانيا.

 

×