شرطيان نروجيان في اوسلو

النروج تحاكم للمرة الاولى متهمين بالجهاد

مثل ثلاثة نروجيين هم شقيقان من اصول البانية ورجل من اصول صومالية، الاثنين امام محكمة في اوسلو في محاكمة غير مسبوقة في هذا البلد الاسكندينافي بتهمة "دعم منظمة ارهابية".

واتهم جبريل بشير (30 عاما) وفالون افديلي (28 عاما) بزيارة سوريا والقتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية. واوقف الرجلان في ايار/مايو 2014 بعد اشهر على عودتهما الى النروج.

كما اتهم فالون افديلي وشقيقه فيسار افديلي (25 عاما) بالتزود بمعدات عسكرية كالبزات والسترات التكتيكية ومحاولة ارسالها الى سوريا، الى شقيقهما اغزون  الذي قتل هناك في 28 نيسان/ابريل 2014.

كما اتهم فيسار افديلي بانتهاك قانون حمل السلاح.

ودفع الثلاثة بالبراءة من التهم الموجهة اليهم. واكد جبريل بشير وفالون افديلي للمحققين انهما زارا سوريا لاغراض انسانية.

وهذه المرة الاولى التي تلجا فيها النروج الى احد احكام القانون الجزائي يعاقب كل "دعم اقتصادي او مادي لمنظمة ارهابية" وهي تهمة تؤدي الى عقوبة سجن قد تصل الى ست سنوات.

وسيسعى الدفاع الى التشديد على ان بشير وافديلي كانا اصلا في سوريا عند سريان هذا الحكم في حزيران/يونيو 2013.

ويتوقع ان تستغرق المحاكمة شهرا.

واشارت اجهزة استخبارات البلاد ان اكثر من 70 نروجيا شاركوا او ما زالوا في القتال في صفوف الجهاديين في سوريا او العراق.