شجار داخل البرلمان التركي

ليلة نقاشات متوترة اخرى في البرلمان التركي بخصوص مشروع القانون الامني

شهد البرلمان التركي شجارات جديدة ليل الاثنين الثلاثاء بين النواب الذين يواصلون التواجه يوميا بخصوص مشروع قانون حكومي مثير للجدل يعزز صلاحيات الشرطة.

وتخلل تدافع بالايدي النقاشات عدة مرات لكنه لم يتحول الى عراك عنيف على ما سبق ان حصل، بحسب مصور فرانس برس.

فمنذ طرح مشروع القانون قبل اسبوع وقع عراكان عنيفان بين النواب في مواجهات ادت الى اصابة عدد منهم بجروح.

وتواصل الاحزاب المعارضة الثلاثة للنظام الاسلامي المحافظ برئاسة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اللجوء الى تفاصيل اجرائية من اجل تاخير دراسة النص، معتبرة انه سيحول البلاد الى "دولة بوليسية".

وسبق ان تمكن نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم الذين يشكلون الاكثرية المطلقة من اقرار حوالى 20 مادة من مواد نصهم البالغة 132، بحسب تعداد الصحافة التركية.

لكن فجر اليوم تم تبني ست مواد اضافية بعد نقاشات متوترة استغرقت اكثر من 18 ساعة بحسب وكالة انباء الاناضول.

وتجيز احدى هذه المواد لقوى الامن احتجاز اشخاص لمدة 48 ساعة بلا امر قضائي، تشتبه في قيامهم بالحق الضرر بممتلكات عامة في اثناء التظاهر.

ونددت المعارضة وجمعيات حقوق الانسان بقانون "الامن الداخلي" هذا لانه يعزز صلاحيات قوى الامن في شن مداهمات وتوقيفات وانشطة تنصت بلا اي تفويض قضائي.

وكرر رئيس الوزراء احمد داود اوغلو الاثنين رفض الانتقادات للنص مؤكدا انه سيقرب فحسب القانون التركي من قوانين الدول الاوروبية مؤكدا "لن نتراجع".

 

×